< فانوس رمضان

آخر 10 مواضيع
الاحتلال يقرر الاستيلاء على أراضي يملكها مواطنين قرب رام اللهقيادة جيش الاحتلال تُكذب ليبرمان!باكستاني يهرب مخالفين تحت تريلامادة تدريبية في العلوم والحياة للصف التاسع الفصل الأولالمقاومة الفلسطينية تطلق النار تجاه طائرة "فانتوم" شرق رفحوفاة طفل بحادث سير شرق غزةإيقاف التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو في متجر App Storeإجابة أنشطة و أسئلة كتاب العلوم للصف السابع الفصل الأولالإجابات النموذجية لكتاب العلوم والحياة للصف السادس الفصل الأولالعثور على العمال الثلاثة الذين اختفوا على الحدود الفلسطينية المصرية


العودة   منتدى الشمال التعليمي > المنتديات العامة > رمضان 2016 > أدعية وابتهالات رمضانية

فانوس رمضان

فانوس رمضان قصه صغيره أرأيتم فانوسي؟‍ أحلى فانوس رمضان لمن أقولها؟‍ أشعر أن رمضان الماضي أفضل من الحالي، والذي قبله وقبل قبله أفضل مما سيأتي، أين رمضان ورمضان زمان؟‍


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
ads

فيسبوك

روابط مفيدة
طلب كلمة المرور
كود التفعيل
تفعيل العضوية
مراسلة الإدارة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-27-2016, 11:36 AM
عبير الورد عبير الورد غير متواجد حالياً
مشرفة الأقسام
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 4,454
Icon14 فانوس رمضان

 


 

رمضان, فانوس

May 27th, 2016

فانوس رمضان

قصه صغيره




أرأيتم فانوسي؟‍ أحلى فانوس رمضان لمن أقولها؟‍ أشعر أن رمضان الماضي أفضل من الحالي، والذي قبله وقبل قبله أفضل مما سيأتي، أين رمضان ورمضان زمان؟‍

أغلقت باب حجرتي خلفي ثم جلست متربِّعة على الأرض، وفتحت ما أحمل من أكياس وعلب ثمينة، لم تسألني أمي كعادتها إذا تأخَّرت ساعة، ولم يسألني أحد من إخوتي عما أحمل داخل هذه الأكياس، حتى أبي تشاغَلَ عني بالتلاوة في المصحف الشريف بصوته الخاشع بكامل التسليم بقضاء الله، وكأنه لم يهتم بعودتي المتأخرة من عملي في هذا اليوم من أيام رمضان رغم أني لَمَحت عينيه تختلِسان النظر إلى ساعة الحائط لحظة أن فتح لي أحد إخوتي باب الشقة ثم انفراج قسمات وجهه، وكأنه يَحمَد الله في سرِّه وتمتماته بالدعاء بالهداية وراحة البال عندما ألقيت عليه التحية وتركته لأدخل حجرتي، أيتجاهلني الجميع ويتشاغل عني؟‍‍!‍ أم أنهم قد سلَّموا بأني مشكلة مستعصية تبحث عن السعادة في ماضٍ ولَّى ولن يعود؟!

العيد صِرت لا أشعر به، ولا أفرح رغم أني أحرص على شراء ملابس جديدة بسيطة، اضطر -طبعًا - أن أبتعد عن القصات المَرِحة والألوان المُبهِجة الزاهية؛ حتى لا يقولوا: فلاحة ساذجة خارجة من كتاب تاريخ، أصحابي وأسرتي لا يحبون الخروج في الأعياد للتمشية والتنزُّه؛ بحجة الزِّحام الشديد، وأين سنذهب مع صعوبة المواصلات؟ أأنت طفلة تريدين اللعب مثل الأطفال؟.. و ..و.. أخواتي وأمي يَرين في الكنافة وقمر الدين والمكسرات أنها ضد الرجيم كما أن الأسعار نار، كعك العيد المنزلي (دقَّة) قديمة، و(غَلَبة على الفاضي)، والجاهز يملأ السوق.

حتى التليفزيون وكأنه قد تحالف مع الجميع ضدي، فنادرًا ما نسمع ونرى الأغاني والتواشيح الدينية ذات العَبَق والمشاعر الموحية، أين الأذان وقرآن ما قبل المغرب بصوت الشيخ محمد رفعت ومشاهير المشايخ الذين ارتبطوا معنا بشهر رمضان؟‍‍‍ وأين؟ وأين؟!

أما الأطفال، فقد نسوا طفولتهم، ولم يعودوا يلعبون بالفوانيس في ليالي رمضان، ويفضلون مشاهدة مسلسلات التليفزيون وبرامجه متكررة الأبطال، التي تذاع خصيصى في رمضان، متناسيةً حرمة هذا الشهر الكريم، وكأنه شهر الفوازير والرقصات والاستعراضات والموضة، وكأن تعرية البطن وغيرها قمة الاحتشام.

وجدت نفسي تضيق، ولا جديد ولا قديم يُرضيني رصصتُ فوانيسي على الأرض وحولي في كل مكان، أخرجت لعبي وعرائسي من الدولاب وتحت السرير، أدرت أزرار حركتهم وأشعلت الشموع في فوانيسي القديمة، أطفأت الأنوار.

تلوَّنت الحجرة بألوان حمراء وصفراء وخضراء بجميع درجاتها، تناغمتْ وتناشزت جميع الأصوات والحركات.

هذا فانوس يغني ويرقص (ماكارينا ماكارينا)، وثانٍ يؤذِّن، وثالث كبير وسط فوانيس صغيرة يغني (وحوي يا وحوي)، وتردِّد خلفه (ياللا الغفار)، وهذه عروستي (دبدوبة التخينة تنط وتقفز) وهذه.. وهذه.. وهذه.. صنع الصين وسنغافورة وتايوان، وكل خمس دقائق يدخل عليَّ أحد أفراد أسرتي.. هذه أمي: أتحتاجين شيئًا يا ابنتي؟! وإخوتي: ألا تكُفِّين عن هذه الضجة والضوضاء؟! نريد أن نسمع المسلسل! إنها الحالة التي تأتيها مؤخرًا كل رمضان.

 

 



ستأخذ وقتها وتنتهي.. أبي: ألا تخرجين قليلاً لزيارة صديقاتك؟ أو يأتين هن لزيارتك؟! و.. و.. قفزتُ من مكاني وأنا أتعثَّر في فوانيسي ولعبي.. وجدتها.. وجدتها.. أجريتُ بعض المكالمات التليفونية لصديقاتي.

أريدكن بعد الإفطار لشيء هام، وضعت السماعة قبل أن تستفسر مني إحداهن عن السبب، أو أن أسمع من أيهن التفسير.

وضعتُ لعبي وفوانيسي جميعًا في أكياس وعلب وصناديق، لم أنسَ (إمساكيات رمضان) الورقية الملونة، ولا زينة رمضان التي أحسن صنعها، دخلت المطبخ وصنعت كنافة وقطائف وخوشاف بمساعدة أمي وأخواتي، فقد اعتقدن أنني أفقت مبكرًا من تلك الحالة التي تنتابني في رمضان، وأنني سأستقبل صديقاتي في البيت هذا اليوم .. تركتهن يعتقدن ما يردن وأنا أطير من الفرح بسرِّي اللذيذ.

استقبلت صديقاتي وحملت كلاًّ منهن أكياسي وصناديقي وما معي من الحلوى وكل شيء .. أوقفت تاكسيًّا، ولم أدع لأي منهن فرصة للاستفسار.

مجنونة أنت؟! متى ستعقلين؟!



لقد عقلت، اليوم فقط أنا أكبر عاقلة بينكن.

نظرت كل منهن للأخرى..

لن نحتمل جنونك اليوم يا رشا.

سيفوتنا موعد المسلسل..

لقد تذكَّرت موعدًا، سأتصل بك، أراك غدًا أو بعد غد..

اثنتان فقط مَن تحملتا جنوني كما قالتا ووافقتا على اصطحابي؛ أملاً في قضاء سهرة لطيفة أو إرضاءً لي..

أوقفت تاكسيًّا حمل السائق كل الأشياء متضررًا ثم التفت إليَّ:
إلى أين يا آنسة؟

دار أهالينا للأيتام إن شاء الله.

شعرت باستبشاره وهو يقول: كله بثوابه إن شاء الله، أنا تحت أمرك لو أردتِ شراء أي شيء في الطريق، والله الأطفال أحباب الله، فما بالكن إن كانوا أيتامًا؟! آه لو نُطعِمهم ونسقيهم بدلاً من إطعام البالوعات وسلال القمامة بما يَزيد ويفيض، لأسعدناهم وبارَك الله لنا.

كنت فَرِحة جدًّا بدردشة السائق معنا ومرتبكة؛ لأنني سأدخل مكانًا مِثل هذا - ملجأ الأيتام - لأول مرة، وبطرف عيني لمحت القلق الذي أصاب صديقتي، وقد أمَّلتا أن تَمضيا وقتًا لطيفًا لا همَّ فيه ولا غمَّ، ولا أمل في تراجعهما الآن!

طرقنا الباب، فُتِح لنا، الجو هادئ لا ضوضاء فيه، هالني العدد الكبير للأطفال المكتوب على إحدى اللافتات، وأنا أرى السكونَ حولي في كل مكان، فطفل واحد في أي بيت كفيل بنشر الصياح حوله حتى الجيران، صعِدنا السُّلم، الأدوار متشابهة، دخلنا إلى ممر ضيق ينتهي بحجرة المديرة المسؤولة، تسلَّمت ما معنا وأعطتنا إيصالاً.

ضاق صدري، ما لهذا جئتُ! نظرت إلى صديقتي، وقد وقفتا استعدادًا للانصراف، وكأن مهمتهما قد انتهت، طلبت رؤية الأطفال، وافقت المسؤولة وأشارت إلى إحدى المشرفات لتوصلنا وهي تُخبِرنا بأن كل ما يَصِل إلى الدار من هدايا وأموال للأطفال يَصِل للأطفال، ولكن يمكننا توزيع هذه الهدايا عليهم إذا كان لدينا متَّسَع من الوقت، فسارعت صديقتاي:
لا داعي ما دام أن الهدايا ستَصِل إليهم.

نعم؛ فليس لدينا أي وقت.

وجذبتاني من يدي وهما تخشيان المناظر التراجيدية المُحزِنة وتأثيرها علينا جميعًا.

سمعنا صوتًا رقيقًا وكأنه ينادي أحدًا (بس.. بس.. ماما .. ماما) التفتنا.. وجدنا ثلاث بنات صغيرات تتوارين خلف الباب تمدَّدن بأعناقهن، إحداهن سمراء خمرية اللون نصف شعرها منكوش والنصف الآخر ملموم بشريط على هيئة ذيل حصان قصير، عيناها كلها (شقاوة) وبراءة، جذبتني من يدي وطوقتني بذراعيها الصغيرتين، وهي تُقبِّلني في أقصى موضع يَصِل رأسها الصغير إليه من جسمي وهي تَشِب على أطراف أصابعها.

ماما .. ماما.. تعالي لتري حجرتنا.. ستعجبك كثيرًا، أنت حلوة جدًّا يا ماما.. اقعدي - بالله عليك معنا قليلاً، أنا أحبك جدًّا يا ماما.

وسط ذهولي وفرحتي ووقع كلمة ماما على أذني وفي قلبي لم أنتبه إلى أن ما حدث معي حدث مع صديقتي..

ما أن وقفنا بالباب حتى سمعنا أكبر وأحلى (هيه.. هييه) في الدنيا، وجرت الصغيرات إلينا مرحِّبات وقد فرشن قلوبهن من أجلنا بساطًا وفراشًا.

لحظة واحدة، تكهرب الجو، بإشارة من يد المُشرِفة - التي جاءت إثر ارتفاع صوتهن - بالتزام الهدوء حتى لا يُزعِجن الضيوفَ، وأيَّدتها في ذلك (الأم البديلة كما يُطلِقون عليها)، معتذرة بأنها تتعب معهن حتى يَلتزِمن الهدوء والأدب، فانكمشتْ كل منهن في ركنها بخضوع.

سارعنا جميعًا: لا لا.. هن أحلى بنات في الدنيا.. نحن نريد أن نظل معهن على راحتنا، فتركتانا وهما تُحذِّران البنات من الشقاوة وعدم الالتزام، وإلا!

فتحنا الأكياس والصناديق وسط فرحة الصغيرات وكأننا فتحنا كنزًا، ووزعنا ما بها عليهن.. أكلنا الحلوى وشربنا العصائر، لعبنا بالفوانيس والعرائس، تفجَّرَت الأمومة والطفولة كلتاهما بداخلي، صرت طفلةَ أمٍّ وأمَّ طفلةٍ، أنا التي نسيت من أنا؟! مجرد آلة تعمل وتدرس بقلب شغلته الحياة عن معنى الحياة.. غنينا كل أغاني رمضان الجميلة، صنعنا من البالونات والعلب طبلة المسحراتي..

لعبت ورقصت مع البنات بناتي أنا، وكأنني حملت فيهن جميعًا عمري كله وولدتهن الآن فقط، بل أنا التي وُلدت الآن! الفرحة في عيون الصغيرات البراءة (الشقاوة)، المواهب الكامنة فيهن.. مشاعرهن المتدفقة، ظمَؤهن للحب والحنان، رقتهن المتناهية، أصواتهن الناعمة، حرمانهن القاتل من (لمسة، همسة، قُبْلة، حضن دافئ، ابتسامة حب لا شفقة، تدليل لا يَتبعه زجر، ربتة كَتِف، نفَس حار يبث حنانًا.. حبًّا .. رضًا.. هدوءًا.. سكينة، يبث الحياة)!

ماما أنا أحبك جدًّا.. ماما لا تتركيني.. ماما ارجعي لنا بسرعة، ماما هل ستأتين ثانيةً؟ ماما هل تحبينني؟ ماما هل أنا حلوة؟ أرأيتِ عروستي؟ فستاني؟ فانوسي؟ فانوس رمضان؟!.. من قالها لي؟ مَن لم يقلها؟

أنا ماما، أنا أم، أنا إنسان، لا أنا قلب يَنبض ويُحِس ويحب، أنا الحياة.

لم أتركهن، تركت قلبي لديهن.. قلوبنا جميعًا لديهن، خرجنا وفي يدي صديقتاي (أمينة) و(حياة)، وفي يدي وفي قلبي (أمل) أتدرون؟! ابنتي أمل التي أَكفُلها.. التي فتحت قلبي وعقلي للحياة، فتحت لي أبواب الرزق والسعادة؛ فقد وجدت نفسي المطمئنة السعيدة الراضية، وقد صار لي زوج وأبناء، وأكبرهم (أمل)؛ فقد أحبني حبيبي بعد أن أحبها ككل مَن رآها.


الموضوع الأصلي: فانوس رمضان || الكاتب: عبير الورد || المصدر: مركز الشمال التعليمي

كلمات البحث

رمضان 2016 , رمضان , مسلسلات رمضان 2016 , برامج رمضان 2016 , تطبيقات رمضانية




المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان, فانوس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Bookmark and Share


الساعة الآن 08:07 PM

أقسام المنتدى

المنتديات العامة | القسم الإسلامي | الصوتيات والمرئيات الاسلامية | القسم العام | القسم الفلسطيني | القسم الرياضي | القسم الصحي | قسم الصور | المنتديات التقنية | أخبار التقنية | مكتبة البرامج المجانية | منتدى الجوال والاتصالات | الأندرويد | Android | بلاك بيري | Blackberry | الأيفون | iPhone | نوكيا | Nokia | المنهج الفلسطيني | المرحلة الابتدائية | المرحلة الاعدادية | المرحلة الثانوية | الصف السابع | الصف الثامن | الصف التاسع | الصف العاشر | الحادي عشر مشترك | الثاني عشر العلوم الانسانية | الحادي عشر علمي | الحادي عشر علوم انسانية | الثاني عشر مشترك | الثاني عشر علمي | اللغة العربية | التربية الإسلامية | اللغة الإنجليزية | الرياضيات | العلوم العامة | جغرافية فلسطين وتاريخها (المواد الاجتماعية) | الثقافة التقنية | التكنولوجيا | الصحة و البيئة | اللغة العربية | اللغة الإنجليزية | التربية الإسلامية | تكنولوجيا | الإدارة و الاقتصاد | اللغة العربية | اللغة الإنجليزية | التربية الإسلامية | تكنولوجيا المعلومات | الإدارة و الاقتصاد | فيزياء | كيمياء | أحياء | رياضيات | تاريخ | جغرافيا | قضايا معاصرة | الثقافة العلمية | رياضيات | فيزياء | كيمياء | أحياء | رياضيات | تاريخ | جغرافيا | قضايا معاصرة | الثقافة العلمية | رياضيات | الحادي عشر شرعي | العقيدة | أساليب الدعوة وفن الخطاب | الحديث الشريف وعلومه | الفقه الاسلامي وأصوله | القرآن الكريم وعلومه | المعلم والمدرسة | أساليب وطرق التدريس | تكنولوجيا التعليم | امتحانات الوظائف التعليمية | الادارة التربوية | الإرشاد النفسي والتربوي | الاقسام الأدارية | قسم التصميم والجرافيك | قسم التصميمات المميزة | قسم أدوات الفوتشوب | قسم دروس التصميم | قسم البرمجة وقواعد البيانات | لغات البرمجة | قواعد بيانات | جديد الوظائف الشاغرة | آ خر الأخبار والمستجدات | المنتدى الاخباري العام | فلسطين أون لاين | الجزيرة نت | العربية نت | فلسطين الآن | عالم المأكولات والمطبخ | قسم الثقافة والآدب | البرامج التعليمية | ملتقى الادارة المدرسية | مقهى الضحك والفرفشة | المنتديات الادارية | الإعلانات و الأخبار الإدارية | دليلك للتعامل مع المنتدى | طلبات الاعضاء من الاداره | الشكاوي والاقـتراحات والمساعدة | ارشيف المنتدى | منتدى الالعاب | منتدى الدفاع عن رسول الله عليه الصلاة والسلام | منتدى قسم قصص الأطفال | آخر الأخبار والمستجدات التعليمية | المكتبة الالكترونية | منتدى العاب الأطفال | كتب تقنية - كمبيوتر وانترنت وبرمجة | كتب الإكترونيات والكهرباء | كتب الهندسة | كتب الطبخ والأكلات الشعبية | كتب الرياضيات | كتب تعليم اللغات | كتب اسلاميه | كتب طبية | الثورة الإخباري | موقع جوبس للوظائف الشاغرة | قسم التهاني والترحيب والتبريكات | ديوان الموظفين- غزة | مجلة الرسائل | اختبارات الثانوية العامة وحلولوها | كتب أدب وثقافة | كتب اطفال | أخبار السيارات | منتدى صيانة الكمبيوتر واللاب توب | مواصفات الاجهزة Hardware specifications | عجائب وغرائب وطرائف العالم | شبكة الاسراء | برامج التصميم والمونتاج | أخبار مصر أول بأول | مدونة فرص | منتدى برامج الحماية والصيانة | منتدى الشروح التعليمية للبرامج والحاسوب | منتديات عالم المرأة | منتدى الأزياء والموضة للنساء والبنات | منتدى العناية بالبشرة والجسم | منتدى الحمل والولادة (نصائح للحامل) | منتدى جمال المرأة | منتدى عالم الأطفال | مكياج Makeup | تسرحات وصور تسريحات Hairs style | مجوهرات واكسسوران وعطور | شنط وأحذيه وساعات | فساتين زفاف وأعراس وأزياء أفراح وفستان العروس | ملابس المحجبات | صور عبايات - لفات طرح للعبايات - أزياء عبايات | أزياء وملابس - بيجامات - ملابس نوم | فساتين حوامل - أزياء للحوامل | العناية باليدين - العناية بالقدمين - تبييض الوجه | العناية بالشعر - خطات العناية بالشعر - تطويل الشعر | ملابس مواليد | خاص أزياء الأطفال | سوق الشمال للتبادل التجاري والمبيعات | سوق الجوالات | سوق العقارات | سوق الاجهزة الكهربائية | سوق السيارات والدراجات النارية | مشاريع مطروحة للبيع | سوق اجهزة الحاسوب | ثيمات وخلفيات الويندوز | قسم الهندسة والالكترونيات | أساسيات الالكترونيات | مشاريع الكترونية | Small Business | جديد مقاطع الفيديو | رمضان 2016 | أدعية وابتهالات رمضانية | مسلسلات رمضان 2016 | برامج رمضان 2016 | دروس رمضانية 2016 | تطبيقات رمضانية للكمبيوتر والجوال | أكلات رمضانية | رمضان احلى | يورو 2016 | البث المباشر للمباريات | أخبار العراق | أخبار لبنان | أخبار سوريا | أخبار السعودية | أخبار اليمن | جديد الأندرويد | للبرامج المجانية | علوم و تقنيات | فضائح وأخبار ساخنة | منتدى الأختبارات المدرسية | الفصل الأول | الفصل الثاني | منتدى اللغة الإنجليزية | قسم التحاضير الجاهزة | تحاضير الفصل الأول | تحاضير الفصل الثاني | فكرة تنير فكرة | المنهاج الفلسطيني الجديد 2017 | المنهاج الجديد من خامس حتى تاسع 2017 | المنهاج الفلسطيني الجديد من أول حتى رابع 2017 | المنهاج الفلسطيني الجديد ثانوية 2017 |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
SEO by FiraSEO v3.0 .التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي ادارة المنتدى ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

منتدى الشمال التعليمي

↑ Grab this Headline Animator

.