محطة كهرباء غزة تتوقف عن العمل غدًا



مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2015 - 8:39 مساءً

كهربا

أعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية في قطاع غزة مساء الجمعة عن توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن العمل غدًا بسبب “إجراءات الهيئة العامة للبترول التي تعرقل وصول كميات كافية من الوقود للمحطة”.

وقالت السلطة في بيان وصل “صفا”: لقد حذرت سلطة الطاقة منذ أسبوع من خطورة إجراءات الهيئة العامة للبترول التي تعرقل وصول كميات كافية من الوقود للمحطة.. مما سيتسبب في توقف المحطة بالكامل عن العمل غداً السبت بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم يومي الجمعة والسبت كالمعتاد، ويوم الأحد بنصف دوام، ويومي الاثنين والثلاثاء للأعياد اليهودية”.

وأضافت أنها “بذلت جهودًا مضنية مع مختلف الجهات للضغط باتجاه فتح معبر كرم أبو سالم بشكل استثنائي اليوم الجمعة لتجاوز الأزمة، إلا أنها لم تكلّل بالنجاح أمام التعنت الإسرائيلي”.

ونفت سلطة الطاقة دخول أي كميات من الوقود لمحطة التوليد هذا اليوم، معتبرة الأخبار المتداولة حول ذلك “محاولات رخيصة لإثارة الرأي العام والبلبلة وسط أبناء شعبنا الذي يُعاني من نقص الكهرباء في غزة”.

وذكرت أن فتح معبر أبو سالم يوم الأحد “لا يعدو كونه محاولة للتهرب من مسؤوليات حكومة التوافق لتوفير الوقود منذ أكثر من أسبوع تحسباً لأيام الإغلاق، حيث سيفتح المعبر يوم الأحد لنصف دوام فقط وبالتالي فإن الكميات المتوقع دخولها فيه لا تكفي لتشغيل مولد واحد ولن يُسهم في تحريك هذه الأزمة الخانقة”.

وحمّلت سلطة الطاقة في غزة الهيئة العامة للبترول في رام الله مسؤولية إطفاء المحطة وتقلص برنامج التوزيع في غزة، وقالت: “إنها لم تستجب لنداءاتنا العاجلة بضرورة زيادة كميات الوقود منذ أيام.

من جانبها، قالت شركة توزيع الكهرباء إنها ستعود اضطراريًا للعمل بنظام 6 ساعات وصل مقابل 12 ساعة فصل.

وقالت في بيان وصل “صفا”: “إن محطة توليد الكهرباء- بالتنسيق مع سلطة الطاقة- اضطرت لإيقاف أحد المولدات بسبب عدم توفر سولار كافي لتشغيله بسبب إغلاق الاحتلال المعابر، ومنعه دخول كميات كافية من السولار الصناعي الكفيلة بتشغيل الوحدة الثانية في المحطة.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي بالتزامن مع تعطل جميع الخطوط المصرية المغذية للمناطق الجنوبية من القطاع، وهو الأمر الذي عمق من الأزمة القائمة بالفعل.

ولفتت إلى أن القطاع يعاني من نقص حاد في الطاقة الكهربائية يصل من 50-60% من الاحتياج الفعلي للقطاع.

وناشدت شركة التوزيع جميع الأطراف بما فيها الامم المتحدة والمؤسسات الدولية والحقوقية، للضغط على الاحتلال الاسرائيلي من أجل السماح بدخول الكميات الكافية من السولار الصناعي لمحطة التوليد، خاصة في ظل هذه الظروف التي يشهد فيها القطاع ارتفاع حاد وغير مسبوق في درجات الحرارة.

وحذرت من أن التراجع في التيار الكهربائي من مصادره الثلاث والممارسات التي ينتهجها الاحتلال في تعامله مع غزة عبر إغلاق المعابر وعدم السماح بمرور المواد والاحتياجات الضرورية لحياة المواطنين، سيكون له بالغ الأثر على المواطنين وعلى استمرار تقديم الخدمات الحيوية والانسانية في القطاع

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلة الشمال الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.